بلدية قالمة في الواجهة

معلومـات عامــة

نظرة بانورامية على بلدية قالمة 

تجمع قالمة 34 بلدية ومدينتنا تتوسط الولاية وهي عاصمتها التي تحمل اسمها وتضم الدائرة وقد أنشئت و اعتمدت كولاية سنة 1974 و بني مقر بلديتها  الحالي في 8 ماي 1986 حيث أنه يحدها من الجهة الشمالية هليوبوليس و الفجوج ومن الجهة الجنوبية بلدية بن جراح أما شرقا فيحدها بلخير و بومهرة و غربا حمام دباغ و بلدية هواري بومدين و من الشمال الغربي فتطل عليها بلدية مجاز عمار، و تمتد مدينة قالمة على مساحة 45 كيلومتر مربع  و تعداد سكاني يقدر بـ 120.841 نسمة حسب إحصائيات سنة 2008 بمعدل نمو 0,9 و تصل الكثافة السكانية إلى قرابة 2000 نسمة في الكليومتر المربع الواحد يعود ذلك للتمركز السكاني الكبير بعاصمة الولاية و تعتبر مدينة قالمة نقطة إلتقاء بين القطبين الصناعيين الشمالــي ( عنابة، سكيكدة ) و مراكز التبادل بالجنوب ( أم البواقي، تبسة) و تحيط بها جبال ماونة بإرتفاع 1411 م هوارة 1292 م و طاية ب: 1208 م و جبل دباغ 1060 م بتنوع تضاريسي و مناخي يدعم الطابع الفلاحي للبلدية .

الموقع

تقع بلدية قالمة في شمال شرق الجزائر تبعد عن مطار الدولي وميناء  عنابة  ب60 كلم، 150 كلم على  حدود الجمهورية التونسية، وعن  الجزائر العاصمة  ب537 كلم.

المساحة

تمتد بلدية قالمة على مساحة 45 كيلومتر مربع.

الحدود الادارية

يحدها من الجهة الشمالية هليوبوليس و الفجوج ومن الجهة الجنوبية بلدية بن جراح أما شرقا فيحدها بلخير و بومهرة و غربا حمام دباغ و بلدية هواري بومدين و من الشمال الغربي فتطل عليها بلدية مجاز عمار.

عدد السكان

بلدية قالمة لها تعداد سكاني يقدر بـ 120.841 نسمة حسب إحصائيات سنة 2008 بمعدل نمو 0,9 و تصل الكثافة السكانية إلى قرابة 2000 نسمة في الكليومتر المربع الواحد.

end faq

الجــانب التــاريخي

كانت مدينة قالمة " كالاما " قلب نوميديا الشرقية قديما مهدا لحضارات عديدة تعاقبت منذ العصور القديمة من نوميديا ماسينيسا و يوغرطا إلى إمبراطورية بيزنطا، روما و قرطاج إلى الفتوحات الإسلامية وصولا إلى الحكم العثماني ثم الاستعمار الفرنسي انتهاء بقالمة سويداني بوجمعة و هواري بومدين .

و قد شكلت كالاما رفقة هيبون و سيرتا و تغاست مركز عمران للحضارة النوميدية خلال الألفية الأولى قبل الميلاد الأمر الذي جعل الفتيقيين يستقرون بها تدريجيا مما استدعى إنشاء حاميات و تحصينات لسد باب أطماع الأعداء أمام موقعها الجذاب و المغري، كما كانت كالاما شاهدة على الحروب البونية بين روما و قرطاجة التي ألقت عليها اسم " مالاكا " و يروي التاريخ إنتصار الملك البربري يوغرطة الجنرال الروماني " بوستينيس " في معركة جمعتهما و مع مطلع القرن الأول من هذا العصر أصبحت ملكية بوستنيس رومانية مزدهرة كملحقة ثم كمستعمرة و المسرح الروماني الذي يعد من أكبـــر المسارح الرومانية و الأكثر محافظة عليها بشمال أفريقيا، شاهدا على ما وصلت إليه من مكانة بإعتبارها قطبا إقتصاديا هاما بالإضافة إلى قلاعها القرطاجية القديمة و التي رفعتها إلى مصاف القلعة " بوسيديس "  possidius الثقافية ثم إلى مرتبة " أسقفية" بعد سيطرة المسيحية تحت سلطة الأسقف لكنها سقطت تحت حكم امبراطورية جوستين JOSTINE بيزنطا هذا بعد سقوطها تحت حكم امبراطور جنزريك ثم تعرضت بعدها الى موجات الفتح الإسلامي في القرن الثامن الميلادي وتوافد الهلاليين خلال مطلع القرن 11 والحكم العثماني مع مطلع القرن 12 أين استرجعت مكانتها كمركز اشعاع ثقافي. بفضل الفاطميين و الزيرين حسب رواية إبن خلدون إلى غاية الاحتلال الفرنسي لها سنة 1834 أين أعيد بناؤها على مجموع الموقع العتيق فأحيطت بسور له 5 أبواب و تبقى لمدة طويلة صرحا للمقاومة الشعبية للسيطرة الاستعمارية بداية بالقائد الكبلوتي الطاهر إلى انتفاضة الثامن 8 ماي 45 المجيدة التي إقترف فيها المستدمر مجازر بشعة في حق شعب أعزل لتكون بعدها عرينا لأسود الجبال المجاهدين مع إنطلاق الثورة التحريرية المظفرة ضمن الولاية الثانية فمن مالاكا قرطاج إلى كالاما روما إلى قالمة اليوم باقية حصنا للتاريخ .

الجــانب الاداري

رئيس المجلس الشعبي البلدي

يراس بلدية قالمة اليوم السيد : حملاوي احسن

اعضاء المجلس الشعبي البلدي

يتكون المجلس الشعبي البلدي من 33 منتخب.  

الجانب الاقتصادي

إن قالمة بالنظر إلى موقعها الجغرافي و منشآتها القاعدية الإجتماعية و الاقتصادية الموجودة مع مختلف الإمكانيات المتاحة في شتى المجالات تتوفر على مؤهلات تمكنها من أن تصبح قطبا للتنمية المستدامة و المنسجمة لما تشتمل عليه من منطقة للصناعة الغذائية و 6 مناطق أخرى لمختلف النشاطات و منطقة للتوسع السياحي تسمح فعلا بتثمين هذه المؤهلات .

و مدينة قالمة عاصمة الولاية تعد قطبا هاما و مرجع أساسيا لفرص الإستثمار في شتى المجالات سيما الفلاحية منها باعتبارها منطقة فلاحية رعوية بإمتياز إضافة إلى أنها تتربع على أكبر مساحة من مجمل مساحة الولاية فهي تحتوي على كل المنطقة من الشمال إلى الجنوب ولتميزها بغطاء غابي هام في الشمال و الشرق ناهيك عن المناخ المعتدل الشبه رطب و الممطر شتاء بتساقط سنوي يصل إلى 450 مم و الحار صيفا يصل إلى درجة 35.4 الأمر الذي يؤهلها بإمتياز لإنتاج فلاحي مزدهر. فقد بلغت محاصيل الحبوب خلال الموسم المنصرم معدلات مرتفعة وكذا منتوج البطاطا 474.000 قنطار بنفس الموسم إضافة إلى المحاصيل الصناعية و الكلآ و الاستغلال الحالي للأراضي يتعلق بزراعات متنوعة في سهول يلعب فيها وادي سبوس الدور الفعال لتصاعد محيط الساقي المستغل على طول 9.920 هكتار على طول الوادي و على مسافة 45 كلم بقدرة سنوية 408 مليون متر مكعب .و فرص الإستثمار فيها تكمن في تحويل الصناعات الغذائية و التبريد و الحفظ و زيت الزيتون، و لا نهمل القطاع الصناعي الذي تشتمل عليه المدينة كالصناعات المكانكية و تتمثل في مركب الدراجات و الدراجات النارية و المحركات و الصناعة الغذائية مثالها مركب تكرير السكر و الصناعات الإستخراجية تتمثل في مركب الخزف و بالموازاة مع غنى المدينة بالثروات المعدنية الهامة " الطين، الرخام، الخزف…. " فإن فرص الإستثمار مفتوحة واسعة و متعددة .

نافذة سياحية

و نحن نلقي نظرة بانورامية على مدينة قالمة تجدر الإشارة إلى غناها بتاريخ قديم و حديث فقد ساهمت حضارات متعددة في بناء تراثها الثقافي الحالي و نذكر على سبيل المثال لا الحصر المسرح الروماني الذي ذكرنا أنه من أكبر المسارح الرومانية بشمال إفريقيا حيث يتسع لـ 4500 مقعد يحتوي على كنوز آثارية و تراثية ضاربة في جذور التاريخ و قد تم ترميمه عدة مـــرات و يحوي تماثيل من الرخام الأبيض لا سكولاب و نبتون إضافة إلى متحف ذو قيمة كبيرة و على بعد كيلومترات قليلة " ماونة " عاصمة النومديين " سوثيل " أين شهد جنرال روما بوستيميوس هزيمة نكراء على يد الأقليد البربري يوغرطا سنة 109 قبل الميلاد كما نذكر أقدم مساجد المدينة " مسجد العتيق " الذي بني في 1824 أواخر العهد العثماني كما لا يفوتنا التطرق إلى الهياكل الثقافية بالبلدية الهامة منها المسرح البلدي محمود تريكي و دار الثقافة عبد المجيد الشافعي، النصب التذكاري مقام الشهيد الذي يحوي متحف المجاهد إضافة إلى المراكز الثقافية البلدية و تشتمل مدينة قالمة على فنادق عديدة مصنفة أكبرها فندق مرمورة 3 نجوم و غير مصنفة فندق التاج و النجمة و وكلات سياحية و هو ما يوحي بغنى المدينة و قدرتها السياحية الهامة بوجه خاص و الولاية بوجه عام و ما حمامات الشلالة و الآثار التاريخية المتناثرة عبر إقليمها لا أكبر دليل على الإمكانات الكبيرة المتاحة للسياحة و الإستثمار في هذا المجال الحيوي و الإستراتيجي.

معالم

من أقدم مساجد مدينة قالمة " مسجد العتيق " و الذي يقع بوسط المدينة و بالضبط في شارع مليكة بوزيت و قد بني عام 1824 م أواخر العهد العثماني و بداية المرحلة الاستعمارية الفرنسية و دشن سنة 1852 م .

يحوي مسجد العتيق قدرة استيعاب لـ 900 مصلي به عدة مرافق جهزت لاستقبال المصلين و دراسة القرآن الكريم و السنة المطهرة، حيث أن به 03 قاعات صلاة للرجال و قاعة صلاة النساء و قسم للتعليم القرآني يقوم عليه عدد من معلمي معلمات القرآن الكريم . و قد تعاقبت على هذا المسجد منذ إنشائه أكثر من 8 أئمة كما أنه لعب دورا هاما إبان الثورة التحريرية في الحفاظ على الهوية الوطنية و المبادئ الدينية علماء المسلمين، و ما تزال هذه المؤسسة الدينية التربوية تساهم في تنشئة الشباب تبعا لقيم الدين السمحاء و تعمل جاهدة لترسيخ التعاليم الإسلامية في نفوس الأجيال,

هذا و تجدر الإشارة إلى أن منطقة قالمة شهدت ظهور عبر التاريخ الحديث عدة زوايا كان لها الدور البارز و الفعال في الحفاظ على هويتها الوطنية و الدينية .

 

 

 

end faq

 

ارقام مفيدة

رقم الهاتف 037 26 75 49

رقم الفاكس 037 26 75 53

end faq

اطلع اكثر

الموقع الرسمي لولاية قالمة http://wilaya-guelma.dz/ 

صفحة الفايسبوك https://www.facebook.com/24.WilayaGuelma.WG/ 

end faq