ترأس السيد محمد أمين درامشي، الأمين العام لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية  و التهيئة العمرانية هذا السبت 18 ماي 2019 اجتماعا تنسيقيًا  ضمَّ الإطارات المركزية   و الذي خصص لدراسة مدى تقدم عديد الملفات المسجلة  في مخطط عمل القطاع خاصة ما تعلق منها بــ:

  • التوصيات المنبثقة عن دراسة تهيئة و تنمية الولايات الإثني عشرة (12) الحدودية.
  • التوصيات المنبثقة عن دراسة تهيئة و تنمية المناطق الحدودية للجنوب الشرقي الكبير "ولاية إليزي".
  • الدراسة المتعلقة بمشروع استحداث ديوان وطني للخدمات المدرسية و الذي سيعنى بالتكفل بالإطعام، الإيواء و النقل لفائدة تلاميذ الطور الابتدائي.

بخصوص النقطة الأولى،  أشارت الحصيلة إلى تسجيل 853 مشروع في طور الانجاز منها ما تم استلامه لفائدة الولايات الحدودية الإثني عشرة (12)، و كذا إنشاء على المدى القصير هيئة عملياتية تتكفل بتنمية و تهيئة هاته المناطق الحدودية.

أما بالنسبة لتوصيات دراسة تهيئة و تنمية المناطق الحدودية للجنوب الشرقي الكبير "ولاية إليزي" فقد تم تسجيل اقتراح قرابة 80 مشروع تنمية تخص على سبيل المثال قطاعات: السياحة، البني القاعدية للطرقات و السكك الحديدية و  الزراعة.

من جهة أخرى، بينت الدراسة التي أجريت على مستوى 48 ولاية و 1541 بلدية، أهمية استحداث ديوان وطني للخدمات المدرسية و الذي يستهدف فور إنشائه تحسين ظروف الإطعام، الإيواء و النقل بالنسبة لتلاميذ الطور الابتدائي.

في الختام، ذكر السيد الأمين العام بالأولوية التي يمنحها وزير الداخلية  و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية السيد صلاح الدين دحمون لهذه الملفات الرامية إلى تحسين الإطار المعيشي للمواطنين و التكفل بأهم انشغالاتهم.