طباعة
المجموعة الأم: البيانات
المجموعة: بيانات / تصريحات
Also available:  FR 
الزيارات: 3259

سجل المركز الوطني للوقاية وللأمن عبر الطرقات خلال الفصل الأول لسنة 2016، تراجعا في عدد حوادث المرور، الضحايا و الجرحى ، مقارنة بذات الفترة من سنة 2015، بما يعدل 3236 حادث، 187 شخص متوفي، و 5964 مصاب.

ميل نحو التراجع

حيث عرفت هذه الفترة وفاة 1919 شخص و جرح 21290 نتيجة حوادث المرور مقابل 2106 وفاة و 27254 جريح لذات الفترة من السنة الفارطة، ما يعادل نسبة تراجع مقدرة ب 8.88 في عدد الوفيات و 21.88%لعدد الجرحى.
من جهته، سجل العدد الإجماليلحوادث المرورتراجعا بنسبة 18.64% بعد أنبلغ  14238 حادث خلال السداسي الأول لسنة 2016 مقابل 17501 حادث خلال نفس الفترة من سنة 2015.

نتائج إيجابية و لكنها غير كافية


و بالرغم من هذا التراجع، تبقى حوادث المرور تمثل "الدراما الوطنية اليومية" باعتبار عديد الأرواح البشرية التي لا تزال تحصدها و التي تستوجب تكاثف جهود جميع الفاعلين في المجتمع لمواجهتها، و في هذا الإطار نظم المركز الوطني للوقاية و الأمن عبر الطرقات عديد النشاطات، منذ انتقال وصايته إلى وزارة الداخلية و الجماعات المحلية، لاسيما من خلال تكثيف العمل التحسيسي كوسيلة للوقاية من حوادث المرور و الترويج للسلوكات و الاحتياطات الأمنية  الواجب التحلي بها  في أوساط مستعملي الطرقات.

أيام دراسية و تحسيسية منظمة من طرف المركز الوطني للوقاية و للأمن عبر الطرقات


و في هذا الصدد تم تنظيم عدة أيام دراسية و تحسيسية كتلك المتعلقة بالتكلفة الاقتصادية لحوادث المرور ، التي سمحت بإبراز أهمية التكاليف الناتجة عن هذه الأخيرة، و التي تراوحت سنة 2015 ب مئة (100) مليار دينار جزائري، بمعدل 2.2 مليون دينار جزائري للحادث الواحد، و 11 مليون دينار جزائري كتكلفة وفاة شخص جراء حادث مرور.
كما اندرجت نشاطات المركز الوطني للوقاية و الأمن عبر الطرق في إطار مقاربة تشرك جميع الفاعلين  المؤسساتيين، الاقتصاديين،الاجتماعيين و المجتمع المدني، و هو ما تم الشروع فيه من خلال تنظيم أيام دراسية تخص علاقة المؤسسة الاقتصادية بالسلامة المرورية ، قصد التحسيس بأهمية الوقاية  بالنسبة لفئة مستعملي الطريق في الوسط المهني.

حملات تحسيسية و توعوية واسعة  لجميع فئات المجتمع


من جهة أخرى، أطلق المركز الوطني جملة من الحملات التحسيسية خلال الفصل الأول من سنة 2016 على غرار الحملة الوطنية الكبرى   التي استمرت طيلة شهر رمضان المبارك(قراءة الموضوع) ، و التي سجلت عديد النشاطات التحسيسية و التوعوية الموجهة لمختلف فئات المجتمع، وكذا الحملة الخاصة بالمراقبة التقنية للعجلات عبر مختلف محطات البنزين بمرافقة  شركاء اقتصاديين متخصصين في المجال، ما مكن المواطنين من المراقبة المجانية لمركباتهم من جهة و تحسسيهم بمدى أهمية الصيانة و المراقبة التقنية المستمرة كوسيلة وقاية هامة تسمح بالتقليل من حوادث المرور. 

تدابير خاصة و قوافل تحسيسية طيلة موسم الاصطياف


بالإضافة إلى ذلك و في إطار تنفيذ تعليمات معالي وزير الداخلية و الجماعات المحلية، المتعلقة بتكثيف العمل الوقائي  لاسيما خلال موسم الاصطياف (قراءة الموضوع)، برمج المركز الوطني للوقاية و الأمن عبر الطرق حملة هامة و قوافل تحسيسة ونشاطات جوارية لمستعملي الطرقات بمناسبة انطلاق فترة العطل الصيفية، بالإضافة إلى حملة إلصاق واسعة عبر مختلف طرقات الوطن بالشراكة مع المؤسسة الوطنية للاتصال، للنشر  و الإشهار.

end faq