طباعة
المجموعة: قراءة كل الأخبار
Also available:  FR 
الزيارات: 852

تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الرامية إلى التعجيل في مسار الانتقال الطاقوي، لا سيما خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في 21 نوفمبر 2021 والذي دعا خلاله السيد رئيس الجمهورية إلى تعميم استعمال الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية عبر جميع بلديات الوطن. نظمت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، يوم الخميس،  16 ديسمبر 2021 ، بالتعاون مع محافظة الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية، ورشة عمل حول موضوع " الإنارة العمومية الناجعة: رهان المدينة الذكية"، والتي عرفت مشاركة العديد من الفاعلين المؤسسيين والاقتصاديين المتدخلين في مجال الإنارة العمومية.

رهان حقيقي في الانتقال الطاقوي وعنصر محوري في عصرنة الخدمة العمومية المحلية، وقد شهد موضوع ورشة عمل المشتركة العديد من التدخلات والتي دعا من خلالها المشاركين إلى ضرورة عصرنة الإنارة العمومية على مستوى الجماعات المحلية بهدف  تحقيق الفعالية الطاقوية والتنمية المحلية المستدامة.

ومن هذا المنطلق ، قامت محافظة الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية بإعداد ونشر مرجع وطني في مجال الإنارة العمومية بما في ذلك الإنارة العمومية بالطاقة الشمسية الكهروضوئية، يتمثل هدفه الرئيسي في ضمان النجاعة الطاقوية وإمدادات الكهرباء على أساس الطاقات المتجددة. كما تشكل الوثيقة دعم تقني موجه للجماعات المحلية وللمتعاملين الاقتصاديين من أجل ضمان التنفيذ الأفضل للبرامج الوطنية في ميدان الإنارة العمومية.

وفي نفس السياق، فنشر هذه الوثيقة المرجعية، ستمكن باستيفاء معايير الجودة والرقابة والاستدامة وحماية البيئة من أجل تخفيض فاتورة استهلاك الطاقة من طرف الجماعات المحلية وضمان جاذبية أكثر لأقاليمها.

من الواضح أن إستراتيجية وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والتي انطلقت منذ سنة 2018 في تزويد الجماعات المحلية بأنظمة الإنارة العمومية الحديثة (مصابيح " LED"، الألواح الشمسية ، الأعمدة الذكية) والتي لا تزال تكتسب زخمًا، لا سيما في إطار مشاريع استبدال الإنارة القديمة والتقليدية بمعدات الطاقة الشمسية.